طلبة القديس أنطونيوس الكبير

ايقونة مار انطونيوس الكبير

 

 

أنطونيوس العظيـــــــم       إشفــــع فينــــــــــا للدوام

يا أجَلَّ النسّـــــــــــــاك       منهم عليـــــك الســـــــلام

يا بتولًا شريفًـــــــــــــا       أنت الشريــــــف المقــــام

يا جليلًا منعمًـــــــــــــا       شهيــــــرًا بالإنعـــــــــــام

يا درع الطهــــــــــارة       وترسًـــــا يردّ السهـــــــام

يل هدايـــةً من هـــديٍ       وقيامةً مـــــــن قيــــــــــام

يا وديعًـــا مطيعًــــــــا       وشجيعًــــــــا وهمـــــــــام

يا زيـــن الأمثـــــــــال       مَــــن مثلــــــك بالكــــرام

يا حمـــايةً من لجــــــا       لبابــك يشـــا الإعتصــــام

يا طبيـــب الأنفــــــس       يا شافــــي الأجســــــــــام

يا ينبــــــوع الـــــوداد       وكنز الحــــــــل التـــــــام

يا كوكبًـــــــا يزهـــــو       ونجمًا يضيء على الدوام

يا لـــوح الوصايـــــــا       ومِصحفًــــــــا للإعـــــلام

يا مرشــــد الجهـــــال       ومنيـــــر أهــــل القتـــــام

يا نـــور الكنائــــــــس       فضلـــك شامـــلٌ عــــــام

يا ســــلام الخائفيـــــن       مـــــن أرواح الظـــــــلام

يا عمــــــود الهـــــدى       رسمـــــك يجلو الغمـــــام

يا فرحًا في الضيـــــق       وسلـــوى فـي الإغتمــــام

يا صادقًا بالوعـــــــــد       ومحقًــــــــا بالكــــــــــلام

يا قويًا فـي القتــــــــال       وحصنًا في الإزدحــــــــام

يا رسمًــــــــــا للآداب       وصــــــورةً للإحتشــــــام

يا شمس الرهبــــــــان       وبدرًا لكــــــل الأنـــــــــام

يا تابوت الكمـــــــــال       ومـــــسكــــن إله الســـلام

 

صلاة

أيها القديس العظيم، مثال الكمال وقدوة المتوحدين، أنت الذي نبذت العالم ورغبت عن شهواته، وسرتَ إلى البرية بأقدام ثابتة، حيث مارستَ التقشفات والإماتات وأرشدتَ إلى الصلاح والكمال، حتى صيّرت البراري المقفرة فردوسًا روحيًا ممتلئًا من أزهار الفضائل وثمار التقوى اليانعة. نتوسل إليك بأن تستمد لنا إيمانًا حيًّا ورجاءً وطيدًا وحبًا حارًا، لنستطيع أن نحارب بصبرٍ وثبات أعداء نفوسنا وننتصر عليهم بشفاعتك القوية إلى أن نفوز بمشاهدته تعالى في الفردوس السماوي حيث نسبّحه معك إلى دهر الداهرين. آمين.

 

صفحات ذات صلة:

زياح مار انطونيوس الكبير

تساعية مار انطونيوس الكبير

تساعية ثانية لمار انطونيوس الكبير من أجل نيل النعم