تساعيّة الميلاد المجيد

أيقونة الميلاد المجيد

 

+ باسم الآب والابن والروح القدس الاله الواحد آمين.

 

+ صلاة افتتاحية
يا إلهي ومخلصي يسوع المسيح، ابن الله الوحيد يا من لحبه غير المتناهي لي أضحى انساناً وولد في مغارة ليخلصني. إنني أسجد لك بفائق الاحترام وأنت في ذلك المذود الذي ولدت فيه متضعاً ومتألماً في الغاية لأجلي، قارناً سجودي بالسجود الذي قدّمه لك حين ميلادك والدتك المجيدة وخطيبها القديس يوسف البتول واجواق ملائكتك الابرار والرعاة الاطهار، شاكراً لك من صميم الفؤاد حبك الفائق الادراك الذي خصصتني به ، وإذ أذكر عظم خيانتي ووفرة خطاياي هذا الحب الفريد أمقت من صميم الفؤاد هذه الخطايا لاغاظتي بها عزتك الالهية. وأندم لمقابلتي جميلك بالغمط الفظيع والنكران الشنيع قاصداً بمعونة نعمتك ايثار الموت على الرضى بأدنى خطيئة وسائلا إياك العفو والمغفرة ثم إني أقدم لك ذاتي بجملتها أي أفكاري وأقوالي وأفعالي وحركات قلبي وعواطفه من الآن والى النفس الأخير من حياتي . آمين.
اسألك يا سيدتي مريم العذراء، بحق بتوليتك المقدسة وبالحبل بك البريء من كل دنس أن تُطَهري نفسي وجسدي. آمين.

س: هلمَّ يا رب الى معونتي
ج: يا رب أسرع الى إغاثتي

الأبانا والمجد

 

اليوم الأوّل

يا بهيَّاً في الحسن أفضل من بني البشر، يا من ارتضيت، بمحبتكَ لنا، أنْ تصيرَ إنساناً لتظهرَ لنا جمالَ لاهوتكَ الخفي بحسنِ الهيئةِ الظاهرةِ في الجسدِ الَّذي أخذتهُ منْ مريمَ البتول، وبهذا اجتذبتَ النَّاسَ إلى محبَّتكَ الإلهية.  يا حبيبَ الآبِ وسرورَ قلبهِ الوحيدِ، نسألكَ بحقِ ميلادكَ الطاهرِ وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكِ أنْ تضرمَ محبَّتكَ في قلوبنا وتنيرَ عقولنا بأشعَّةِ نعمتكَ السماوية، لكي نحبَّكَ منْ كلِّ القلبِ والنيَّةِ، ونحبَّ الكلَّ فيك ومنْ أجلكَ، يا منْ أنتَ وحدكَ تستحقُ محبَّةَ كلِّ القلوب، آمين.

الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الثاني

يا رجاءَ الآباءِ وانتظارَ الشُّعوب، الَّذي بميلادكَ منحتَ الرجاءَ لبني البشر، وجمعتَ الرعاةَ والمجوسَ وكلَّ المؤمنينَ باسمكَ القدُّوس بلذةِ رجائك، وأتيتَ بهم ليسجدوا لكَ السجودَ اللاَّئقَ، نسألكَ بحقَِّ ميلادكَ الطاهرَ وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكَ أنْ تبعدنا بنعمتكَ من التعلُّقِ بالأرضيَّاتِ والإتِّكالِ الكاذبِ على سعينا الذاتي. واجعلنا لا نتَّكلُ إلاَّ على تدبيركَ الأبوي وعنايتكَ الإلهية. واجذبْ قلوبنا وعقولنا إلى التَّأملِ بخيراتكَ السماويَّة لنشتاقَ ونتوقَ إليها وحدها، آمين.

الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الثالث

يا قائداً عجيباً قد اقتادَ الشعوبَ إلى طاعتهِ، بعذوبةِ محبَّتهِ، نسألكَ بحقِّ ميلادكَ الطَّاهرِ وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّك، أنْ تعلمنا الطاعةَ الكاملةَ لوصاياك المقدَّسة، وتجعلنا نطيعُ رؤساءَنا بإقناعِ العقلِ وتسليمِ القلب وبكلِّ نشاطِ الرُّوح وفرحِ النَّفس، آمين.

الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الرابع

يا خمرَ العذارى وسوسنَ النقاوة، الَّذي من لمسِ جسمكَ فقط تطهرُ الأجسادُ وتتعفَّفُ النفوسُ، يا منْ بحلولكَ في حشا والدتكَ جعلتها أطهرَ البتولاتِ والبتولين، نسألكَ بحقِّ ميلادكَ الطاهر وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكَ أنْ تمنحنا عفَّةَ النفسِ والجسدِ ونقاوةَ الأعمالِ والأفكارِ معاً، لكي نخدمكَ بقلبٍ نظيفٍ وجسمٍ عفيفٍ جميعَ أيَّامِ حياتنا، آمين.

الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الخامس

أيُّها الرفيعُ المتسامي، يا منْ تركتَ عزَّةِ لاهوتكَ وأحببتَ حقارةَ طبعنا البشري لتصيرَ لنا نموذجاً بالتواضعِ، والإحتقار، نسألكَ بحقِّ ميلادكَ الطاهر وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكَ أنْ تمنحنا تواضعَ القلبِ واحتقارَ الذاتِ لكي نطويَ كلَّ علوٍّ بتشامخُ ضدَّ معرفتكَ، ونعرفَ ذلَّنا ونعظِّمكَ أيُّها القدُّوس وحدك العظيمُ اسمك، ولكَ يليقُ المجدُ والعزَّةُ والقوة، آمين.

الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم السادس

يا كلمةَ الله الخارجةَ من فمِ الله لتكونَ حياةً لكلِّ إنسان، يا من صرتَ خبزاً حيَّاً وولدت في بيتَ لحم قريةِ الخبز، لتشبعَ جوعنا، نسألكَ بحقِّ ميلادكَ الطاهر وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّك أنْ تمنحنا جوعاً شديداً إلى خبزِ جسدكَ ودمكَ الطاهر، لكي نتقدَّمَ إلى خدمةِ مذابحكَ وتناولِ أسراركَ المقدسةَ بالاستعدادِ اللاَّئق، وتجعلها لخلاصنا للحياةِ الأبديَّةِ، آمين.

الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم السابع

يا وحيدَ الأُقنوم وذا الطبعين، يا من أخبرتنا بما سمعتَ من الآب، نسألكَ بحقِّ ميلادكَ الطاهرِ وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكَ أنْ تمنحنا إيماناً حيَّاً وأعمالاً صالحةً تناسبُ إيماننا القويم. ولا تسمح بأنْ نعدمَ أجرَ إيماننا بأفعالنا السيِّئة، بل اجعلنا مثمرين بصدقِ الإعتقادِ وصحَّةِ الأعمالِ معاً، آمين.

الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الثامن

يا ملكَ المشورةِ العظيمة، الَّذي ناسبتَ بينَ عزَّةِ قوتكَ الباهرةِ وفطانةِ السلوك البشري، حين هربتَ إلى مصر من وجه هيرودسَ، وأنتَ الإله العزيزُ القدير، نسألكَ بحقِّ ميلادكَ الطاهر وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكَ أنْ تهبنا الحكمةَ لكي نتدبَّر أعمالنا متقيِّدينَ بخدمتكَ الإلهيَّةِ كلَّ أيَّامِ حياتنا. آمين.

الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم التاسع

أيُّها الغنيُّ بطبيعتهِ، الَّذي أحببتَ فقرَ بشريتنا لما صرتَ إنساناً مثلنا، لأنَّكَ معَ كونكَ سليلَ الملوكِ ووريثَ داود الجليلَ، اكتفيتَ من ثروتهِ الملوكيَّةِ بمغارةٍ ومذودٍ حقير، نسألكَ بحقِّ ميلادكَ الطاهر وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكَ أنْ تمنحنا محبَّةَ الفقرِ الإختياري، وتجعلنا نكتفي بما هوَ ضروري لقيامِ حياتنا فقط, مبتعدينَ عن البذخِ وحبِّ سعةِ العيشِ جميعَ أيَّامِ حياتنا، آمين.

الأبانا، السلام والمجد

 

صفحات ذات صلة:

طلبة الميلاد المجيد

زياح الميلاد المجيد