Créer un site internet

تساعية القديسة جيانا بيريتا موللا

أيقونة القديسة جيانا بيريتا موللا

 

+ باسم الآب والابن والروح القدس الاله الواحد آمين.

 

نبذة عن حياتها:

ولدت جيانا في شمالي إيطاليا في ٤ تشرين الأول سنة ١٩٢٢ وكانت العاشرة في عائلة مكونة من ١٣ ولدًا. بينهم راهب وكاهن كبوشي مرسل في البرازيل وراهبة مرسلة في الهند أخذت من والديها تنشئة مسيحية عميقة. كما تعلّمت من هذه العائلة أن ترى الحياة نعمة وعطية رائعة من الله. كما وتدربت جيانا على الإتكال على عناية الله وتدبيره الأبوي وعلى ضرورة الصلاة والثقة بفعاليتها.

 

صلوات تُتلى في كل يوم من أيام التساعية:

 

1- صلاة البدء للثالوث الأقدس:

أيها الآب السماوي ، يا من أنت الأب الوحيد لنا ، نسبحك ونباركك، لأنك من خلال القدّيسة جيانا بيريتا موللا، إمرأة شاهدة للأنجيل كشابة وزوجة وأم وطبيبة. نشكرك أيضًا لأنك من خلال عطاء حياتها، تعلمنا أن نستقبل ونحترم كل خليقة بشرية. وأنت أيها المسيح الرب، ربنا، يا ما كنت مرجعًا مميزًا لها: فعرفت أن تجدك في جمال الطبيعة؛ وبينما كانت تبحث عن دعوتها في الحياة راحت تبحث عنك لتعرف كيف تخدمك أفضل خدمة، فاعطيتها من خلال الحب الزوجي أن تكون علامة حبّك للكنيسة وللإنسانية، وعلمتها على مثالك أيها السامري الصالح ،أن تقف إلى جانب كل مريض وصغير ومسكين ؛ إلى أن وهبت ذاتها بكليتها حبًّا في ولادة حياة جديدة. أيها الروح القدس يا مصدر كل كمال أعطنا على مثال القديسة جيانا وبشفاعتها الفطنة الحكمة والشجاعة لكي نعرف كيف نضع أنفسنا في خدمة كل إنسان، وننمو في الحبّ والقداسة في حياتنا الشخصيّة والعائليّة والمهنيّة. آمين.

 

2- التساعية:

أيها الرب الإله، أبانا السماوي لقد أعطيت لكنيستك القدّيسة جيانا، التي بحثت عنك بشغف منذ حداثتها، وجذبت نحوك شبابًا اخرين، يتطوعون رسلًا وشهودًا لك في جمعية مار منصور وفي العمل الكاثوليكي لمساعدة المرضى والمسنين ومؤاستهم. نشكرك على عطيتك لنا هذه المرأة الشابة الملتزمة حبًا بك واعطنا على مثالها، أن نكرّس حياتنا لخدمتك ولفرح أخوتنا.

الأبانا، السلام والمجد

 

يا يسوع، مخلّص البشر، أنت دَعيت القدّيسة جيانا إلى رسالة الطب للتخفيف من آلام الأجساد والأرواح. فرأتك في شخص المرضى والفقراء والأطفال المهملين. نشكرك لأنك أظهرت ذاتك في خادمتك جيانا الذي يطبّب آلام البشر. ففي مدرستها، وعلى مثالها، إجعل منا مسيحيين حقيقيين لخدمة إخوتنا، بسخاء خاصة الذين يشاركونك في صليبك.

الأبانا، السلام والمجد

 

أيها الروح القدس إلهنا الذي يحب الكنيسة عروسه، لقد سكبت من حبك في قلب القديسة جيانا ، فملأت به (كنيستها البيتية) أي عائلتها وساهمت في مشروع خلقك الرائع. فإعطتك أولادًا ليعزفوك ويحبوك. نشكرك على هذه الزوجة المثالية وعلى شهادتها المشجعة. هب بيوتنا زوجات مسيحيات، يحولنا منازلنا إلى عليات إيمان وحب بإلتزامهن السخي وبحضورهن العذب وخدمتهن المقدسة.

الأبانا، السلام والمجد