تساعية القديس زخيا العجائبي أو نقولا

ايقونة القديس زخيا العجائبي

 

+ باسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد آمين.

 

اليوم الاول

أيها القديس زخيا الغيور على الإيمان الحق وعلى خلاص النفوس، أعطنا أن نبقى متيقظين مسلّحين بأعمال البرّ، مقتنين الكنوز الروحية، مستعدين لذلك اليوم الذي فيه سننفصل عن حياة الجسد، ونعوض عن إساءاتنا بما تفرضه علينا رحمة الله من آلام مطهريّة، لكي نتمتّع يوماً بمجده تعالى وسروره الأبدي، آمين.

 

صلاة
نسألك أيّها القدّيس الظافر العظيم، مار زخيا العجائبي، أن تنمي في نفوسنا محبة الفقراء، والأمانة لتعاليم الكنيسة المقدّسة، والغيرة على نشر الانجيل وخلاص النفوس، محتملين كلّ عذاب واضطهاد لمجد الله الأعظم، وثابتين على البرّ، وعلى الإيمان والرجاء والمحبة، حتى نحظى معك بالسعادة الأبدية، في رفقة العذراء أم الله، وجميع القديسين، فنمجد الثالوث الأقدس، الآب والابن والروح القدس، تمجيداً ثالوثياً خالداً الى الأبد، آمين.

 

الأبانا، السلام والمجد

 

 

اليوم الثاني

أيها القديس زخيا العظيم، يا من عشت حياة الزهد والتقشّف، مهتما بأمور الناس الفقراء والمعوزين. تجدرت في هذه الحياة لتربح مقرّ النعيم في الملكوت السماوي. إجعلنا نستأهل أن نرى وجه فادينا الحبيب يسوع المسيح، بعد أن نقتدي بك ونسير على خطاك، متسلحين بروح التضحية والإماتة، فيلذّ لنا المجد السماوي نحن وأمواتنا المؤمنين، آمين.
 

صلاة

نسألك أيّها القدّيس الظافر العظيم، مار زخيا العجائبي، أن تنمي في نفوسنا محبة الفقراء، والأمانة لتعاليم الكنيسة المقدّسة، والغيرة على نشر الانجيل وخلاص النفوس، محتملين كلّ عذاب واضطهاد لمجد الله الأعظم، وثابتين على البرّ، وعلى الإيمان والرجاء والمحبة، حتى نحظى معك بالسعادة الأبدية، في رفقة العذراء أم الله، وجميع القديسين، فنمجد الثالوث الأقدس، الآب والابن والروح القدس، تمجيداً ثالوثياً خالداً الى الأبد، آمين.

 

الأبانا، السلام والمجد

 

 

اليوم الثالث 

أيها القدّيس زخيا العجائبي، يا من أفاض عليك الربّ نعمة شفاء مرضى الروح والجسد ولم تخذل يوماً من التجأ إليك. انتَ الذي دعيت وحميت الأطفال ودافعت عنهم أعطِ من حُرِم هذه العطيّة من أزواج وزوجات، أن ينعم عليهم الله بها، فيؤلفون عائلات تسبّح الرّب وتمجّده ويعيشون في فيء العناية الإلهية ورحمتها الآن وكل أوان وإلى الأبد، آمين.

 

صلاة

نسألك أيها القدّيس الظافر العظيم، مار زخيا العجائبي، أن تنمي في نفوسنا محبة الفقراء، والأمانة لتعاليم الكنيسة المقدّسة، والغيرة على نشر الإنجيل وخلاص النفوس محتملين كلّ عذاب واضطهاد لمجد الله الأعظم، وثابتين على البرّ، وعلى الإيمان والرجاء والمحبة، حتى نحظى معك بالسعادة الأبدية، في رفقة العذراء ام الله، وجميع القديسين، فنمجد الثالوث الأقدس، الآب والإبن والروح القدس تمجيداً ثالوثياً خالداً إلى الأبد، آمين.

 

الأبانا، السلام والمجد

 

 

اليوم الرابع

أيها الحبر الجليل مار زخيا رئيس أساقفة ميرا، بارك كلّ المكرّسين والمكرّسات من أساقفة وكهنة وشمامسة ورهبان وراهبات، كي يكونوا قدوة وخميرة فاعلة ومباركة في جسد المسيح السرّي وكنيسته المجاهدة.
أعطنا على مثاله كهنة قديّسين. آمين.

 

صلاة

نسألك أيها القدّيس الظافر العظيم، مار زخيا العجائبي، أن تنمي في نفوسنا محبة الفقراء، والأمانة لتعاليم الكنيسة المقدّسة، والغيرة على نشر الإنجيل وخلاص النفوس محتملين كلّ عذاب واضطهاد لمجد الله الأعظم، وثابتين على البرّ، وعلى الإيمان والرجاء والمحبة، حتى نحظى معك بالسعادة الأبدية، في رفقة العذراء ام الله، وجميع القديسين، فنمجد الثالوث الأقدس، الآب والإبن والروح القدس تمجيداً ثالوثياً خالداً إلى الأبد، آمين.

 

الأبانا، السلام والمجد

 

 اليوم الخامس 

أيها القدّيس زخيا المليء بحكمة الله التي تغيّر القلوب وتبلسم جراح النفوس وتزرع الهدوء في الضمائر الحائرة والقلقة، وتروض غضب الإنسان الأعمى، أعطنا من هذه الحكمة، لنا ولعيالنا، كي أمورنا بسلام، ولمسؤولينا الزمنيين الأمان في البلاد الموكلة إليهم، ولآبائنا الروحيين الوداعة والإتّضاع، كي يسلكوا أمام الله بقلب نقي وورع. آمين .

 

صلاة

نسألك أيها القدّيس الظافر العظيم، مار زخيا العجائبي، أن تنمي في نفوسنا محبة الفقراء، والأمانة لتعاليم الكنيسة المقدّسة، والغيرة على نشر الإنجيل وخلاص النفوس محتملين كلّ عذاب واضطهاد لمجد الله الأعظم، وثابتين على البرّ، وعلى الإيمان والرجاء والمحبة، حتى نحظى معك بالسعادة الأبدية، في رفقة العذراء ام الله، وجميع القديسين، فنمجد الثالوث الأقدس، الآب والإبن والروح القدس تمجيداً ثالوثياً خالداً إلى الأبد، آمين.

 

الأبانا، السلام والمجد

 

 

اليوم السادس

أيها القدّيس زخيا المدبّر الحكيم والساهر الأمين على حاجات الكنيسة والمؤمنين.
أعطنا مسؤولين مكرّسين لبناء بيعة الله المخلصة، فتكون حجراً وبشراً بحسب مواعيده تعالى، ومشيئته السرمديّة .
هبنا أن نعمل في حقل الرب طول أيام حياتنا برفق ومحبة ، متحلّين بروح الوداعة والعطاء دون مقابل على مثالك. آمين.

 

صلاة

نسألك أيها القدّيس الظافر العظيم، مار زخيا العجائبي، أن تنمي في نفوسنا محبة الفقراء، والأمانة لتعاليم الكنيسة المقدّسة، والغيرة على نشر الإنجيل وخلاص النفوس محتملين كلّ عذاب واضطهاد لمجد الله الأعظم، وثابتين على البرّ، وعلى الإيمان والرجاء والمحبة، حتى نحظى معك بالسعادة الأبدية، في رفقة العذراء ام الله، وجميع القديسين، فنمجد الثالوث الأقدس، الآب والإبن والروح القدس تمجيداً ثالوثياً خالداً إلى الأبد، آمين.

 

الأبانا، السلام والمجد

 

 

اليوم السابع

أيها الحبر الجليل مار زخيا رئيس أساقفة ميرا، بارك كلّ المكرّسين والمكرّسات من أساقفة وكهنة وشمامسة ورهبان وراهبات، كي يكونوا قدوة وخميرة فاعلة ومباركة في جسد المسيح السرّي وكنيسته المجاهدة .
أعطنا على مثاله كهنة قديّسين . آمين.

 

صلاة

نسألك أيها القدّيس الظافر العظيم، مار زخيا العجائبي، أن تنمي في نفوسنا محبة الفقراء، والأمانة لتعاليم الكنيسة المقدّسة، والغيرة على نشر الإنجيل وخلاص النفوس محتملين كلّ عذاب واضطهاد لمجد الله الأعظم، وثابتين على البرّ، وعلى الإيمان والرجاء والمحبة، حتى نحظى معك بالسعادة الأبدية، في رفقة العذراء ام الله، وجميع القديسين، فنمجد الثالوث الأقدس، الآب والإبن والروح القدس تمجيداً ثالوثياً خالداً إلى الأبد، آمين.

 

الأبانا، السلام والمجد

 

 

اليوم الثامن

أيها القدّيس زخيا العجائبي، يا شفيع رعّيتنا، الخيّر والكريم، أغدق علينا من عرش الله الجوّاد، النعم الخلاصّية، الروحيّة والزمنّية، لكي نسبّح معك ونعظّم الله القدّوس : الآب والإبن والروح القدس، بنشيد إكرام لا ينتهي، مردّدين معك : "الشكر لك يا ربّ في كلّ حين، لأنك لا تبخل علينا بالقدّيسين الشافعين لدى عرشك الكريم ". آمين .

 

صلاة

نسألك أيها القدّيس الظافر العظيم، مار زخيا العجائبي، أن تنمي في نفوسنا محبة الفقراء، والأمانة لتعاليم الكنيسة المقدّسة، والغيرة على نشر الإنجيل وخلاص النفوس محتملين كلّ عذاب واضطهاد لمجد الله الأعظم، وثابتين على البرّ، وعلى الإيمان والرجاء والمحبة، حتى نحظى معك بالسعادة الأبدية، في رفقة العذراء ام الله، وجميع القديسين، فنمجد الثالوث الأقدس، الآب والإبن والروح القدس تمجيداً ثالوثياً خالداً إلى الأبد، آمين.

 

الأبانا، السلام والمجد

 

 

اليوم التاسع

أيها القدّيس زخيا العجائبي، يا حاضن أبنائك المؤمنين كباراً وصغارًا، شبانًا وعجزة، دلّنا على الطريق التي سلكتها لكي نكون على مثالك أنت الخادم الأمين والمطيع الذي يعطي الطعام في حينه، وعلى مثالك في الإنتباه للآخرين وخدمتهم، حتى نضاعف وزناتنا من خلال جهادنا وعملنا الدائم من أجل خلاص النفوس. آمين.

 

صلاة

نسألك أيها القدّيس الظافر العظيم، مار زخيا العجائبي، أن تنمي في نفوسنا محبة الفقراء، والأمانة لتعاليم الكنيسة المقدّسة، والغيرة على نشر الإنجيل وخلاص النفوس محتملين كلّ عذاب واضطهاد لمجد الله الأعظم، وثابتين على البرّ، وعلى الإيمان والرجاء والمحبة، حتى نحظى معك بالسعادة الأبدية، في رفقة العذراء ام الله، وجميع القديسين، فنمجد الثالوث الأقدس، الآب والإبن والروح القدس تمجيداً ثالوثياً خالداً إلى الأبد، آمين.

 

الأبانا، السلام والمجد