Créer un site internet

تساعيّة القديس أنطونيوس البادواني (١٣ يوم)

ايقونة القدّيس أنطونيوس

 

+ باسم الآب والإبن والروح القدس ألإله الواحد، آمين

 

اليوم الأول

فيه نسأل القديس انطونيوس أن يقينا من أخطار هذه الحياة

أيها القديس أنطونيوس، شفيعنا المعظّم، أُنظر إلى شقائنا وٱرثِ لحالنا، إطَّلِع من أعالي السماء وتعهَّدْنا بعونك. لاحظ كم من الأخطار تُحدِق بنا في أثناء سفرنا في هذه الأرض، أرض الظلمة وظلال الموت، وكن لنا مرشدًا أمينًا وترسًا منيعًا ومعزِّيًا شفوقًا. نجِّنا من أخطار الروح والجسد، حتى إذا ما حصلنا على راحة البال وطمأنينة القلب، نستطيع أن نسعى بنشاطٍ وفرح في أمر خلاصنا الأبدي، الذي به تتعلّق راحتنا الدائمة. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الثاني

فيه نسأل القديس انطونيوس أن يُنجّينا من مكايد الشيطان ووساوسه

أيها القديس الجليل أنطونيوس أبا العجائب، يا ترسًا منيعًا وحصنًا أمينًا لنفوسنا إزاء وثبات عدوِّنا الجهنَّمي، إنّك تعلم جيِّدًا كم من حِيَلٍ يستعملها هذا اللعين، لكي يطغينا ويغوينا ؛ وكم من مكايد وأشراك، ينصبها في طريقنا ليصطاد نفوسنا ويدهورها في هوَّة النيران الجهنـميـة. فأنت قادرٌ أن تحامي عنّا، وتصوننا من كيد هذا الخصم الشرير ؛ ولذلك نسألك بتذلّل، أن تكشف لنا مكامنه وخداعاته المهلكة، وأن تطلب لنا من الله النعمة، لنقوى على محايدتها وننتصر على عدوّ نفوسنا في هذه الحياة ؛ فنأتي لنتمتّع معك بأثمار هذا الإنتصار في المجد الدائم والملك الخالد. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الثالث

فيه نسأل القديس انطونيوس ان يقينا من قيود هذا العالم و فخاخه

كثيرون هم الذين حصلوا بشفاعتك ايها القديس المعظّم، على النجاة من المكامن والفخاخ، التي قد نصبها لهم العالم ليصطاد بها نفوسهم واجسادهم، ويطوّحها في خطر الهلاك المؤبّد. فنسألك أن تشركنا بأثمار حنوّك وإشفاقك هذه ؛ إنّك ناظرٌ من مقامك العالي كثرة الأشراك، التي تنصبها لنا الدنيا الغرور لتعرقلنا، وعارفٌ كم من السلاسل والقيود مكبّلةٌ بها حواس أجسادنا وقوى نفوسنا ؛ فحلّنا إذًا من هذه القيود، نجّنا من تلك الأشراك لكي يمكننا بحرّيّة ونشاط ان نسلك طريق الفضائل، فنبلغ بأمان وطمأنينة الى مينا الخلاص، حيث نملك معك في الوطن السماوي. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الرابع

فيه نسأل القديس أنطونيوس أن يحفظنا من أخطار الغرق وأن يستمدّ لنا من الله موهبة الدموع والندامة النصوح على خطايانا

أسرع الى معونتنا أيّها القديس أنطونيوس، وامدد لنا يد المساعدة في جميع ضيقاتنا وبلايانا، واجعلنا نمتحن بأنفسنا مفاعيل حنوّك الوافر، الذي قد طالما اختبره بذواتهم عبّادك الأمناء. نجّنا من غرق الجسد، وساعد إخوتنا المسافرين في البحور، واحفظنا خصوصًا من غرق النفس في لجّة الآثام. إلتمس لنا من الله دموع الندامة، كي ننقّي بها أدران نفوسنا ؛ وهبنا القوّة على أن نجتاز بدون عطبٍ بحر أميالنا وشهواتنا المتلاطم الأمواج، فنبلغ بالأمان والسلام الى ميناء الخلاص الأبدي. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الخامس

فيه نسأل القديس انطونيوس ان يعضدنا بشفاعته كيلا نُضيّع نعمة الله ابدًا وان يحافظ ايضًا على خيراتنا الزمنيّة ويصونها من التلف

ايها القديس المعظّم، إنّنا نتوسّل اليكَ ضارعين، ان تستمدّ لنا نعمةً فعّالة كيلا نخسر كنز النعمة الإلهيّة الثمين، بل نحافظ عليه بمزيد من الإحتراس مدّة حياتنا كلّها ؛ وإن أضعناه مرّةً لسوء حظّنا فاجعلنا ان نَجُدَّ ونسعى وراء ادراكه بنشاط، وان نستردّه سريعًا بالتوبة الصادقة والندامة الحقيقيّة ؛ ثمّ نسألك ان تصون خيراتنا الأرضيّة من التّلف والنّقصان، إن كان اقتناؤها لا يضرُّ بخلاص نفوسنا. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم السادس

فيه نسأل القديس انطونيوس ان ينجّينا من أمراض الجسد

ايها القديس انطونيوس الشفوق والحنون، انك في مدّة حياتك على الارض كنت تبادر بإهتمام الى إغاثة المرضى والمبتلين بالعلل والأسقام. فكان العميان والعرج والعُسم يُبرأون من كلّ امراضهم وعاهاتهم بمجرّد حضورك عندهم أو بمسّهم طرف ثوبك. فنسألك الآن وأنت ممجّد في النّعيم الخالد وقلبك مضطرم اشدّ اضطرامًا بنار المحبّة القدسيّة، ان تتنازل وتنقذنا من جميع امراضنا واسقامنا الجسديّة ؛ او على القليل استمح لنا نعمة الصبر والخضوع للإرادة الإلهيّة ؛ حتى اذا ما احتملنا الأوجاع والآلام بتجمّلٍ وبدون تذمّر، نستطيع بواسطتها ان نحصل على خلاص نفوسنا فنفوز بالراحة الدائمة. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم السابع

فيه نسأل القديس انطونيوس ان ينجّينا من برَص النفس اعني به خطيئة الدعارة

ايها القديس انطونيوس المتسامي في الطهارة، الغيّور على خلاص النفوس، يا من بسموّ نقاوته استحقّ في مدّة حياته على الارض ان يجذب اليه من اعلى السماوات ذلك الطفل المولود من عذراء، المقول عنه إنّه يرعى ما بين السوسن، المرموز به الى هذه الفضيلة الطاهرة. فلا غروَ اذا رأيناك حاملًا تلك الزنبقة النقيّة، علامة لشدّة شغفك بحب هذه الفضيلة الملائكيّة. فالتمس لنا ان نعيش دائمًا ناجين من كلّ خطيئة، وخصوصًا من خطيئة العهر الكريهة. حتى اذا ما حفظنا ذواتنا انقياء طاهرين، نستحقّ ان ندخل وطن الاطهار ونتمتّع بنصيب الملكوت الموعود به انقياء القلوب. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الثامن

فيه نسأل القديس انطونيوس العجائبي ان يستمدّ لنا من الله نعمة فعّالة بها نتمكّن ان نعيش بحسب الروح فنحصل على ميتة صالحة سعيدة

ايها القديس انطونيوس العجائبي، يا شفيعنا الخصوصي عند الله. اننا ننطرح على قدميك باتضاع وتذلّل، وبقلبٍ منكسر، ونطلب منك ان تحضر الينا وتساعدنا عند ساعة موتنا المريعة. فاستمدّ لنا من الله جلّت رحمته وجودته، ان نجتاز من هذه الحياة الى دار ابديّتنا ونفسنا في حال نعمته تعالى. اجعلنا ان نتجرّد منذ الآن على مثالك من كل العواطف الارضية، لكي نستطيع ان نسلك في الطريق الحرج وندخل من الباب الضيّق الذي وحده يلتزم ان يجتاز كلّ من أراد في الحقيقة ان يفوز بالخلاص الابدي. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم التاسع

فيه نسأل القديس انطونيوس ان يقضي حاجاتنا ويسدّ اعوازنا الروحية والزمنية

ايها القديس الحنون الشفوق انطونيوس المعظّم اننا نراك مستعدًّا في كل حين لإغاثة الملهوفين وإنالة المعوزين فأنت تعلم كثرة احتياجاتنا وشدّة أعوازنا الروحية والزمنية. فبادر إذًا لإسعافنا يا شفيع المساكين وملاذ البائسين وفرج المكروبين واستمدّ لنا من الله النجاة من الضيق والشدائد او الجلد والقوة على احتمالها بصبر وتسليم. ثم اسأل لنا على الخصوص النعم الملائمة للحال التي نحن فيها، حتى نعيش ونموت كما يليق بعبيد المسيح الأمناء. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم العاشر

فيه نسأل القديس انطونيوس ان يقينا من جميع الأضاليل المضرّة بخلاص نفوسنا وأن يستمدّ لنا استنارة العقل

ايها القديس انطونيوس الممجّد، يا من اضطرم قلبه بسعير محبة الله المتّقدة، وبنار الغيرة الرسولية على خلاص القريب، حتى انه نهض كالجبّار نظير ايليّا النبي، لملاشاة الكفر وتمزيق جيوشه، وليبدّد من قلوب بني البشر ظلام الجهل والضلال، وأنار عقولهم ببشارة كلمة الله الحيّة الفعّالة، التي هي أمضى من سيف ذي حدّين، تنفذ حتى مفرق النفس والروح والأوصال والمخاخ. فكان كلامك أيها القديس المعظّم بمنزلة سهام ناريّة ليّنت القلوب الجلموديّة وسحقتها، حتى لقّبك أهل زمانك بمطرقة الهراطقة ومهراس الملحدين ومستأصل الأضاليل ؛ فالتمس لنا أن نطّلع على ذواتنا حقّ الإطّلاع، وكن لنا مرشدًا أمينًا في سبيل هذه الغربة، فنستطيع ان نتجنّب الأضاليل والتعاليم المعوجّة ونقبل بخضوع الحقائق الإنجيليّة، ونسلك بموجبها مروّضين عقولنا ومخضعين إرادتنا كلّ حين لطاعة معلّمنا الإلهي يسوع المسيح، الذي هو الطريق والحقّ وحياة نفوسنا. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الحادي عشر

فيه نسأل القديس انطونيوس أن يصون اعضاءنا من الآفات والعاهات وأن يستمدّ لنا النعمة لنكون أعضاء حقيقية وصحيحة لجسد المسيح السرّي

ايها القديس انطونيوس المعظّم، ياموزّع النِّعم بجودٍ وسخاء على عبّادك الأتقياء. أُذكر كَم من العجائب والمعجزات صنعتها لأجل شفاء الأعضاء الجسديّة المألوفة، ولا سيّما من أجل شفاء النفوس التي هي أعضاء جسد المسيح السرّي، فرددتها الى حياة النعمة بواسطة التوبة والندامة. فتنازل وجُد علينا نحن عبيدك بغزارة إحساناتك. إشفِ أسقامنا واحفظنا سالمين من كلّ شرّ وضرر. ولكن إشفِ قبل كلّ شيءٍ نفوسنا المعتلّة بالذنوب والمآثم، واجعلنا نكون على الدوام أعضاء جسد يسوع السرّي، سليمةً من كلّ عيب، ومتّحدةً معه برباط الإيمان الحيّ، والرجاء الثابت والمحبّة الفعّالة. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الثاني عشر

فيه نسأل القديس انطونيوس ان ينجّينا من مصائب هذه الدنيا ومشقّاتها

ايها القديس انطونيوس، شفيعنا المملوء رأفةً وحنوًّا، مِل إلينا بنظرك العطوف، نحن عبيدك الغرقى في لجج الأحزان، ألمتلاعبة فينا أمواج المحن والشدائد في بحر هذه الدنيا التعيسة ؛ إنك في مدة حياتك على الأرض قد أضحيت نموذج الرحمة ومثال الشفقة على القريب، فكنت دائمًا مهتمًّا في إنقاذه من النوائب الروحية والجسدية، فنطلب منك بثقةٍ ودالّةٍ أن تسارع وتنشلنا من جميع الضيقات والشرور والأحزان، التي تعذّبنا بدون انقطاع في الروح والجسد ؛ على انه إذا كان احتمال هذه البلايا ممّا يوافق خلاص نفوسنا، فالتمس لنا نعمةً فعّالة من الله، كي نتحمّلها بصبرٍ جميل وبتسليم الإرادة التامّ للأحكام الرّبيّة، حتى إذا ما تمّمنا بتدقيقٍ مشيئة أبينا الذي في السماء، نستحقّ أن يكون لنا نصيبٌ في ملكوته الدائم. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

اليوم الثالث عشر

فيه نسأل القديس انطونيوس ان يحصينا في عداد عبيده الأخصّاء، وان يجعلنا نقتفي آثاره في اقتناء الفضائل السّامية

ايها القديس انطونيوس شفيعنا المعظّم، إنّا نتضرّع إليك متوسّلين أن تستمدّ لنا من الرّب نعمةً فعّالةً لنبذل الجهد دائمًا في اقتفاء الفضائل السّنيّة، التي كنت مزدانًا بها مدّة حياتك في هذه الدنيا ميدان الجهاد والبلاء. ثمّ اجعلنا نسير سيرةً صالحةً منزّهةً عن كلّ عيب، في جميع أفكارنا وأقوالنا وأفعالنا، فنستحقّ بها ان نحصل على حمايتك ومعونتك كل ايام حياتنا، وهكذا يمكننا ان نتمتّع بنصيب عبادك الأمناء على الارض، ونكون شركاءك بالمجد الخالد والسعادة الدّائمة في السماء. آمين.

يُتلى ثلاث عشرة مرّة الأبانا، السلام والمجد

 

س: صلّ لأجلنا أيها القديس انطونيوس

ج: لكي نستحقّ مواعيد المسيح

لنصلّ: نسألك يا ربّ، أن تشمل شعبك على الدوام، تضرّعات معترفك النّبيل القديس انطونيوس. فتجعلنا أهلًا لنيل نعمتِك في الوقت الحاضر وللتّمتّع بالأفراح الدائمة في المستقبل، بيسوع المسيح ربّنا. آمين.

 

صفحات ذات صلة:

حرز القديس أنطونيوس البادواني

تساعيّة القديس أنطونيوس البادواني (٩ أيّام)

طلبة القديس انطونيوس البادواني

نشيد القديس أنطونيوس البادواني

مسبحة القديس أنطونيوس البادواني

صلوات نهار الثلاثاء اكرامًا للقديس أنطونيوس البادواني