تساعية القربان الأقدس

القربان الأقدس

 

+ باسم الآب والإبن والروح القدس ألإله الواحد، آمين.

 

تُعاد الصلاة التالية طيلة مدّة التساعيّة

 

أشكرك يا يسوع، يا مخلصي السماوي لنزولك الى الأرض من اجل إنقاذنا وخلاصنا ولتأسيس سر القربان الأقدس لكي تبقى معنا حتى منتهى الدهر.

اشكرك يا يسوع، لإخفائك لعظمتك اللامتناهية وجمالك في سر القربان الأقدس هذه التي

تتوق الملائكة في السماء ان تلمسه وها انا الآن لدي الشجاعة ان اقترب لعرش رحمتك

وأتناوله في جسدي.

أشكرك يا يسوع الحبيب لكونك قدمت ذاتك غذاء لي لكي اتحد بك بكل الحب في هذا السر العجيب فأحيا فيك.

أشكرك يا يسوعي لإعطاء ذاتك لي في هذا السر المبارك وإثراؤك له بكنوز حبك فلا يوجد أعظم من هذا لكي تهبـه من أجلي.

أشكرك يا يسوع، ليس فقط لكونك غذائي الوحيد لكن لأنك قدمت ذاتك كذبيحة دائمة للأب الأزلي من أجل خلاصي.

أشكرك أيها الكاهن السماوي لتقديم ذاتك كذبيحة يومية على مذابحنا بحب عميق للثالوث الأقدس وكبديل لتقدماتنـا الفقيرة والغير مستحقة.

أشكرك يا يسوع، من أجل تجديدك اليومي والمستمر في ذبيحة القداس لذبيحتك على الصليب على جبل الجلجثة والتي أوفيت بها العدل الإلهي نيابة عنا نحن الخطأة.

أشكرك يا يسوع لكونك أصبحت ضحيّة لا تقدر بثمن لتجلب لنا بركات السماء الكاملة، فأغرس في نفسي ملء الثقة فيك حتى تأت بثمارها كلية في داخل نفسي وجسدي وحياتي بكاملها.

أشكرك يا يسوع لتقدمة ذاتك ذبيحة شكر الى الله على كل بركاته ونعمه الروحية والزمنية التي سكبها علي طوال حياتي.

بالإتحاد بك ومع تقدمتك لأبوك السماوي في الذبيحة المقدسة خلال القداس الإلهي، أسألك يا يسوع ان تمنحني هذه النعمـة (أذكر النعمة المطلوبـة)، فإذا ما كانت هذه النعمة توافق مشيئتك المقدسة فامنحني إياهـا، وهبني نعمة الثبات في حبك، خدمة أمينـة، وموت مقدس وأبديـة سعيدة معك في السماء.

يا رب انك اعطيتنا هذه الوليمة المقدسة حيث نتذكر بها آلام يسوع والتي تملأنا بالنعمة فنتذكر بها الوعد بالمجد الآتي في الدهر الآتي، ونتذوق فيها الخبز السماوي بكل ما فيه من حلاوة وقداسة.

أيها الأب السماوي، لمجد أسمك القدوس ولخلاصنا أخترت يسوع المسيح كرئيس كهنة للأبد، فأجعل كل من بأتون اليك بواسطة دمه الأقدس يشتركون في مجد صليبه وقيامتـه عند الإحتفال بتذكاره فى سر الإفخارستيا ليحيا ويملك معك ومع الروح القدس الي أبد الأبدين.

يا يسوع حيث انك تركت لنا تذكار آلامك تحت هذا السر المقدس، امنحنا أن نكرّم أسرارك المقدسة لجسدك ودمك لكي يمكننا دائما أن نفرح بثمار خلاصك لنا. آمين.