فعل التكريس لقلب مريم الطاهر

أيقونة قلب مريم الطاهر

 

يا عذراء فاطمة
يا أم الرحمة وملكة السماء والأرض
يا ملاذ الخطأة
إننا نكرس ذواتنا بطريقة خاصة لقلبك الطاهر.
وبفعل التكريس هذا
نصبو لنحيا معك وبك
كل الإرتباطات التي قبلنا بها،
ساعة تكرسنا بالعماد.
ونسعى كذلك
لتتحقق فينا التوبة الداخلية
التي دعا إليها الإنجيل
والتي تحررنا من كل ارتباط بذواتنا
وبمسايرة العالم في حياته السهلة
لنكون كما كنت
مستعدين دائما للعمل بمشيئة الله.

وهكذا
فإننا نود أن نهبك
حياتنا ورسالتنا المسيحية
أنت أم الرحمة والشفقة
لتجعلي منها وسيلة صالحة
لإنجاح عملك الخلاصي
في هذه الساعة الحاسمة
التي تشل العالم.
كما نريد أن نحيا حياتنا وفق مشيئتك
خصوصا فيما يتعلق
بتجديد روح الصلاة والتوبة
والمشاركة الحارة في القداس الإلهي
وفي الرسالة
وتلاوة الوردية يوميا
وبالتمسك بنمط حياة مسيحية حازمة تكون قدوة صالحة للعالم بأسره
باتباعنا وصايا الله
وبممارسة الفضائل المسيحية
خصوصا فضيلة الطهارة.

ونعدك أيضا
بأن نتحد مع البابا والسلطة والكهنة
لنشكل حاجزا في وجه تيارات الرفض
الموجهة ضد سفير المسيح
والتي تهدد كيان الكنيسة بأسره.
ونسألك ضارعين
أن تشملي البابا بعناية خاصة.

أخيرا
نعدك بأن نحمل النفوس
وبقدر ما نستطيع
إلى تعبد جديد لك. وعلى الرغم من علمنا اليقين
بأن الإلحاد قد بدد إيمان الكثيرين
وبأن الدنس قد دخل إلى هيكل الرب
وبأن الشر والخطيئة يتفاقمان كل يوم
فإننا نرفع عيوننا نحوك
وملء قلوبنا الثقة بك
أنت أم يسوع وأمنا الحنونة والمقتدرة
فمنك وحدك ننتظر الخلاص لجميع أبنائك
يا أم الرحمة والشفقة
أيتها العذراء الصالحة
آمين

 

موقع سلطانة الحبل بلا دنس